الثلاثاء، 23 يوليو، 2013

طريقة التحضير المناسبة للدروس باستخدام طريقة التعلم النشط للمناهج الجديدة 2013

1 التعليقات
 
الجانب التطبيقى
نماذج تطبيقية لكل مرحلة من مراحل الدرس
خطوات سير الدرس ( التهيئة - عرض - التقييم )

أولاً : التهيئة :
* - تمثل الخمس دقائق الأولى فى الموقف التعليمى/التعلمى أهمية قصوى ، حيث يمكن خلالها إثارة دافعية التلاميذ ، ولفت إنتباههم ، وإثارة حب إستطلاعهم ، ورغبتهم ودافعيتهم للتعلم ..... وهكذا يتطلب من المعلم مهارات تدريسية نوجزها فيما يلى :
-- ينوع من الطرق التى يستخدمها فى التهيئة ( قصة قصيرة - مشهد تمثيلى - صورة سؤال - الحوادث اليومية والظواهر الطبيعية - مشكلات مطروحة فى الصحف والمجلات اليومية - نموذج أو مصور - الألغاز العلمية - مناقشة خرافة أو مثل سائد - أفلام قصيرة *
-- يختار طريقة تهيئة تتسم بما يلى :
-( جذابة وشيقة - جديدة وغير مكررة - تساعد على جذب إنتباه التلاميذ - يربط بين تهيئة الدرس وموضوع الدرس واضحة - ينتقل بنعومة وسلاسة من التهيئة إلى موضوع الدرس ) *

ثانياً : عرض الدرس :
بعد التهيئة تأتى خطوات عرض الدرس ، والتى تمثل مجموعة من المهارات التى يجب أن يتدرب المعلم عليها وان يتقنها، وسوف نركز هنا على مهارات رئيسية هى :
( 1 ) مهارة الشرح : تعد جوهر عملية التدريس ، وتستلزم المهارات الآتية :
* التسلسل المنطقى والترتيب *
* استخدام لغة فى مستوى التلاميذ *
* استخدام استراتيجيات تدريس مختلفة *
* عدم الإطالة والإستفاضة فى التفاصيل الجانبية التى تشتت الذهن *
* حيوية المعلم بإستخدام إسلوب شيق جذاب حتى لا يصب المعلمين بالملل و الضيق *
* التفاعل بين المعلم والتلاميذ فى الفصل *
* الاستعانة ببعض الوسائل التعلمية *
( 2 ) مهارة صياغة وتوجيه الأسئلة :
تعد الأسئلة ، وخاصة الأسءلة المفتوحة قاسماً مشتركاً بين عديد من استراتيجيات التدريس ، لذا من المهم أن يتقن المعلم مهارات صياغة وتوجيه الأسئلة ، وفى إطار التعلم النشط يجب أيضاً أن أن يتقنها المتعلم ، وذلك عن طريق التدريب ، وإتاحة الفرصة له بصياغة وطرح أسئلة والحوار والمناقشة مع المعلم ، والزملاء فى الفصل
***** وهذا يتطلب من المعلم أن :
* - يعرف أهداف الأسئلة ( إجتماعية - نفسية - تعليمية )
* - يصيغ أسئلته صاغة واضحة محددة *
* - يصيغ السؤال بأكثر من طريقة ليضمن فهم التلميذ للسؤال الموجه *
* - استخدام أسئلة تحفز على التفكير وتثير حب الاستطلاع والتعلم *
* - يصيغ أسئلة تقيس مستويات مختلفة ( تذكر - الفهم - التطبيق - التحليل - التقييم - التركيب ) *
* - يعطى فرصة كافية التفكير فى الإجابة *
( 3 ) مهارة الفروق الفردية :
يمكن للمعلم أن راعى الفروق الفردية بين تلاميذه بإتباع الأساليب الآتيه :
**** تقسيم التلاميذ إلى مجموعات متجانسة فى الفصل ، وهذا يتطلب أن أن يقسم العمل إلأى مستويات مختلفة من الأداء تتناسب مع كل مجموعة *
**** إعطاء التلاميذ تعينات ( الواجبات ) مختلفة من حيث المدة التى يطلب من التلميذ الانتهاء منها
**** استخدام أنشطة تعليمية متعددة ، فبعض التلاميذ يميلون إلى ألوان من النشاط التعليمى غير التى يميل إليها البعض الأخر *
**** استخدام وسائل التعلم الذاتى ، بحيث يتيح المدرس أمام كل تلميذ الفرصة لأن يتقدم فى مجالات الدراسة المختلفة وفق ميوله وقدراته الخاصة *

ثالثاً : التقييم / التقويم :
إن التقييم عملية مستمرة تبدأ قبل التدريس وأثنائه وبعده ونجاح عمليات التقييم التى يقوم بها المعلم تتطلب ما يلى :
- إستخدام أساليب تقييم/ تقويم متنوعة ( شفهية - تحريرية - إختبارات - بطاقات ملاحظة ) *
- إتاحة الفرصة للتلاميذ لتقويم أنفسهم ذاتياً ولتقويم الأقران ولتقويم المجموعات *
- عدم الاقتصار على اختبارات الورقة والقلم بل تقويم التلاميذ فى مواقف تعلم فعلية ومن خلال أنشطة مصممة للتقويم *
- أن يركز التقويم على أداءات التلاميذ الفعلية لا على أقوالهم *
- أن يكون مناسباً للاستراتيجية التى تم التعلم بها *
- أن يتضمن جميع جوانب المتعلم أى يكون شاملاً *
- أن يلم بالجوانب المهارية والوجدانية بالإضافة إلى المعرفية *
- يراعى الذكاءات والفروق الفردية *
- يناسب لمستوى المتعلم *
- يقارن التلميذ بنفسه لا بغيره من التلاميذ

One Response so far.

  1. أعرف الله أولاً،فمن عرف الله قدره

أترك تعليقا